Satellite Magzine

دراسة تفرق بين الحساسية الموسمية وكورونا


April 10, 2021

 كشف دراسة حديثة نشرت في موقع WebMD الطبي، وأجراها الدكتور جون وايت، كبير المسؤولين الطبيين في موقع الرعاية الصحية، أن هناك بعض الاختلافات الرئيسية بين أعراض فيروس كورونا والحساسية والأمراض الناتجة عن تلقي التطعيم.

وقال الدكتور وايت، إن الحساسية عادة لا تسبب الحمى، لكنها تجعل الأشخاص يشعرون بحكة والتهاب في مختلف أنحاء الجسد؛ حيث إن هذا هو  الفارق الرئيسي بينها وبين فيروس كورونا الذي تعتبر الحمى عرضاً شهيراً له.

وأشار إلى أن عدوى فيروس كورونا غالباً ما تسبب قشعريرة أو حمى وتجعل المريض متعباً للغاية، في حين لا تسبب الحساسية إرهاقاً أو تعباً شديداً.

وتابع أن الحساسية لا تسبب ضيقاً في التنفس أو تصيب بالإسهال في حين يمكن أن يتسبب فيروس كورونا في هذه الأعراض.

وأوضحت المراكز الأمريكية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها، أن هناك بعض الفروق بين الحساسية وفيروس كورونا؛ حيث إن كليهما يمكن أن يشمل السعال وضيق التنفس والتعب والصداع والتهاب الحلق والاحتقان أو سيلان الأنف.

وأكد المركز، أن بعض الأعراض مثل الحمى والقشعريرة وآلام العضلات وفقدان حاستي التذوق والشم والغثيان والإسهال تعتبر أكثر شيوعاً مع عدوى فيروس كورونا.

وبالنسبة لأعراض ما بعد التطعيم، قال وايت، إن الآثار الجانبية للقاحات فيروس كورونا عادة تشمل آلاماً في الذراع، وإرهاقاً، وأحياناً صداع، وهي تحدث عادة بعد أربع ساعات وتختفي في غضون 24 – 36 ساعة.

مواضيع مشابهة