Satellite Magzine

احترسوا من الإفراط في استخدام أجهزة التكنولوجيا


June 29, 2021

حذرت دراسة أمريكية حديثة من الإفراط في استخدام أجهزة التكنولوجيا الحديثة خاصة مع إنتشار عملية التعليم عبر الإنترنت كأحد التغييرات التي أحدثتها جائحة فيروس كورونا.

ووفقًا للدراسة فإنه في غياب الفصل الدراسي، أخذ أكثر من 1 من كل 5 طلاب دروسًا عبر الإنترنت أثناء جلوسهم على فراشهم، بينما جلس 14% على الأرض من أجل الفصل الدارسي.

وكشفت الدراسة أن 52% من الأطفال يحضرون فصولاً يومية عبر الإنترنت بينما كان 36 % يحضرون فصولاً أربع مرات في الأسبوع، ونتيجة لذلك، اشتكى أكثر من 4 من كل 10 أطفال من مشكلات تتعلق بإجهاد العين والأعصاب”.

وقال الباحثون إنه نظراً للوضع الوبائي المحفوف بالمخاطر، إضطر الطلاب للالتحاق بالتعليم المنزلي ومن المرجح أن يستمر هذا لفترة، وعلى الرغم من أن هذا النموذج الجديد من التعليم آمن، إلا أنه يمثل تحديًا صحياً لأن الإفراط في استخدام أجهزة التكنولوجيا الحديثة في عملية التعليم المنزلي يسبب مشاكل للعين والأعصاب والمخ، ولذلك النصيحة هي التقليل من استخدام تلك الأجهزة قدر الإمكان.

مواضيع مشابهة