Satellite Magzine

أدوية خطيرة تعالج الكورونا!


May 24, 2021

كشفت دراسة حديثة نشرها موقع تايمز أوف إنديا، أن هناك العديد من بروتوكولات العلاج الخاصة بأعراض فيروس كورونا وتتضمن بعض البروتوكولات أدوية الكورتيزون أو ما تعرف باسم الستيرويدات لتخفيف أعراض الإصابة ومشاكل الرئة، ولكن من الخطر تناولها بدون وصف الطبيب ومتابعة مستمرة، حتى لا تحدث مضاعفات خطيرة للمريض، وفقًا لما أكده كاتيار الرئيس السابق للكلية الوطنية لأطباء الصدر وجمعية الصدر الهندية.

والمعروف عن الستيرويدات أنها الصيغة القصيرة لمصطلح “الكورتيكوستيرويدات”، هي مجموعة من الأدوية ذات التأثيرات المضادة للالتهابات والمضادة للمناعة والتي تشبه إلى حد بعيد “الكورتيزول”، وهو هرمون تفرزه الغدد الكظرية في الجسم. ينظم هذا الهرمون مجموعة واسعة من العمليات في جميع أنحاء الجسم ، بما في ذلك التمثيل الغذائي والاستجابة المناعية.

وأكدت الدراسة أن العديد من المرضى يصبحون على ما يرام حتى بدون أي نوع من العلاج بالنسبة للأشخاص الذين لا يعانون من أعراض أو لديهم أعراض خفيفة، والذين لا تنخفض مستويات الأكسجين لديهم، تبدأ الأعراض في التراجع مع اليوم السادس والسابع.

وأن غالبية الأشخاص الذين يعانون من أعراض خفيفة وبعضهم حتى في الفئة المعتدلة لن يحتاجوا إلى الستيرويدات، إذا انخفضت مستويات الأكسجين (التشبع أقل من 94٪)، فهناك اتجاه لتصاعد المرض إلى جانب المضاعفات الأخرى، بما في ذلك الإصابة الشديدة للرئتين والحنجرة، والحمى المستمرة عالية الدرجة لمدة أسبوع، وبعد ذلك يمكن وصف السيترويدات، ويحتاج جميع المرضى المصابين بأمراض خطيرة بشكل أساسي إلى الستيرويدات.

وإذا كانت الأشعة السينية للمريض تظهر تدهور الرئتين، فقد يتم إعطاء المنشطات، يجب أن يتعاطى الستيرويدات كل أولئك الذين لديهم فرصة للإصابة بتليف ما بعد كورونا في الرئتين.

يجب تجنب الستيرويدات في الأيام الخمسة الأولى لإعطاء الجسم الفرصة لمحاربة العدوى من خلال جهاز المناعة، حيث إن إعطاء الستيرويدات يقمع الجهاز المناعي، وبالتالى لا يحصل على فرصة مناسبة لمحاربة العدوى وبالتالي يجب تجنب الستيرويدات خلال أول 4-5 أيام من المرض.

مواضيع مشابهة