Satellite Magzine

دراسة.. هؤلاء الأطفال معرضون لخطر الوفاة بكورونا


March 22, 2021

كشفت دراسة ناتجة عن الاجتماع السنوي لجمعية الغدد الصماء الأمريكية، نشرها موقع “medicalexpress”، عن أن الأطفال المصابين بقصور الغدة الكظرية – وهي حالة لا تعمل فيها الغدة الكظرية بشكل صحيح – معرضون أكثر من عشر مرات لخطر الإصابة بمضاعفات فيروس كورونا والوفاة، مقارنة بالأطفال الذين يعانون من الغدد الكظرية الطبيعية.

ووفقا للدراسة فإن قصور الغدة الكظرية هو اضطراب يحدث عندما لا تفرز الغدد الكظرية، الواقعة فوق الكلى مباشرة، ما يكفي من هرمون الكورتيزول، ويساعد الكورتيزول المعروف باسم “هرمون التوتر” على تكسير الدهون والبروتينات والكربوهيدرات، كما أنه يتحكم في ضغط الدم ويؤثر على جهاز المناعة.

ويتم علاج الأطفال المصابين بقصور الغدة الكظرية بعلاج بديل للكورتيزول يوميًا، ويحتاجون إلى جرعات متزايدة عندما يمرضون.

من جانبه قال الباحث بالدراسة من جامعة أركنساس للعلوم الطبية وأركنساس للأطفال في ليتل روك: “قد يعرض قصور الغدة الكظرية الشخص لخطر الإصابة بالعدوى بسبب عدم استجابة الجسم للتوتر الطبيعي”، وحتى الآن، كانت هناك بيانات محدودة عن الأطفال الذين يعانون من قصور الغدة الكظرية وفيروس كورونا.

في الدراسة الجديدة، حلل الباحثون بيانات من قاعدة بيانات دولية عن الأطفال حتى سن 18 عامًا والذين أصيبوا بـفيروس كورونا، وشملت الدراسة 846 طفلاً يعانون من قصور الغدة الكظرية وأكثر من 250 ألف طفل غير مصابين بأمراض الغدة الكظرية، وكان معدل الوفيات أعلى بكثير بين الأطفال الذين يعانون من قصور الغدة الكظرية، مقارنة بالأطفال الذين لا يعانون من هذه الحالة.

ووفقا للباحثين، تُظهر هذه الدراسة أنه من المهم اتخاذ احتياطات إضافية للوقاية من عدوى كورونا، وعلاجها لدى الأطفال المصابين بقصور الغدة الكظرية”.

مواضيع مشابهة