Satellite Magzine

دراسة .. هؤلاء أقل عرضة لجلطات كورونا


March 10, 2021

كشفت دراسة بحثية لمعهد أبحاث Inserm الفرنسي نشرها موقع times of india، أن أصحاب فصيلة الدم O يعدون أقل الناس عرضة للإصابة بعدوى كورونا، وأقل عرضة للإصابة بمضاعفات كورونا الخطيرة أبرزها الجلطات، حيث أكد الخبراء أن أنواع فصائل الدم المختلفة لها تأثير مختلف على نظام الدورة الدموية لدينا وتغير طريقة تجلط الدم في الجسم.

ووفقًا لجاك لو بيندو مدير الأبحاث في Inserm، وهي هيئة أبحاث طبية فرنسية، فإن الأفراد الذين لديهم فصيلة الدم O هم أقل عرضة للإصابة بالجلطات، والتي تميل إلى أن يكون لها تأثير خطير على مستوى شدة لفيروس كورونا ومخاطره.

ومنذ تفشي فيروس كورونا الجديد، تم ربط العديد من العوامل بما في ذلك الحالات الطبية الموجودة مسبقًا والسمنة والشيخوخة بمخاطر عالية للإصابة بعدوى كورونا، ولكن وفقًا للدراسة الحديثة، يمكن أن تحدد أنواع الدم أيضًا مخاطر تقلص فيروس كورونا، ومع ذلك، يواصل العديد من العلماء والمهنيين الطبيين دراسة الصلة بين فيروس كورونا ومجموعات الدم المختلفة وهم في محاولة لفهم الأمر نفسه.

وزعمت دراسة نُشرت في نوفمبر 2020 في المجلة الطبية نيتشر أن فصيلة الدم يمكن أن تؤثر على خطر الإصابة بفيروس كورونا، قيمت الدراسة 14 ألف فرد في نظام مستشفى نيويورك ووجدت أن الأشخاص بخلاف فصيلة الدم الموجبة O كانوا أكثر عرضة للإصابة بالفيروس.

في إحدى الدراسات السابقة المنشورة في مجلة Blood Advances، والتي أجريت على 473 ألف فرد ثبتت إصابتهم بفيروس كورونا ومجموعة تضم أكثر من 2.2 مليون شخص، وجد أن فصيلة الدم O لديها تقلص أقل لـفيروس كورونا في المخاطر والمضاعفات، فيما توصلت دراسة إلى أن الدم من النوع A قد يزيد من خطر الإصابة بفيروس كورونا.

مواضيع مشابهة