Satellite Magzine

دراسة تكشف: المناعة الطبيعية أقوى من المكتسبة


January 26, 2021

كشفت دراسة نشرتها شبكة تايمز ناو الهندية timesnownews أن المناعة التي يكتسبها المتعافون من كورونا والتي كونوها من الأجسام المضادة، أقوى من المناعة المكتسبة من التطعيم بلقاحات مضادة لكورونا، وأكدت الدراسة، التى أعدها الدكتور سانديب باتيل، كبير أخصائيي العناية المركزة، بمستشفى فورتيس كاليان فى مومباي بالهند، أن العدوى الطبيعية تسبب مناعة أفضل من اللقاحات.

وقال باتيل: التطعيم أصبح  إضافة مهمة لدفاعاتنا ضد فيروس كورونا، وهذا أمر مؤكد، لكن قدرتنا على تحقيق مناعة القطيع التي يسببها التطعيم لا تزال غير معروفة، في حين أن هذا لا ينبغي أن يمنعنا من المحاولة، إلا أنه يجب ألا يمنعنا أيضًا من ممارسة وتعزيز إرشادات السلامة التي يمكن أن تحد فعليًا من انتشار المرض، إذا كان فيروس كورونا، هو حريق غابة مستعرة، فإن اللقاحات هي المادة التي يحاول رجال الإطفاء إخماد الحريق بواسطتها، ورغم ذلك علينا أن نواصل الإجراءات الوقائية – مثل التباعد الاجتماعي، وارتداء الأقنعة، ونظافة اليدين، والاختبارات السريعة لاكتشاف الفيروس.

وأضاف سانديب أن منظمة الصحة العالمية (WHO)  تؤكد أنه يجب تطعيم 65 إلى 70 في المئة من سكان معينين لوقف انتشار المرض، بمجرد تجاوز هذه العتبة، سيكون لدى فيروس كورونا عدد قليل جدًا من المضيفين البشريين للاختيار من بينها، مما يؤدي إلى خفض معدلات النقل بشكل كبير.

وأوضح أن بعض المخاوف تتعلق بكيفية تفاعل اللقاحات مع الجهاز المناعي، أو حتى كيفية عمل الجهاز المناعي في المواقف المختلفة على سبيل المثال، العدوى الطبيعية مقابل التحصين، وفي حين أنه من العدل النظر في هذه المخاوف، فمن المهم فهمها في سياق كيفية عمل جهاز المناعة، وهل صحيح أن العدوى الطبيعية تسبب مناعة أفضل من اللقاحات.

مواضيع مشابهة