Satellite Magzine

دراسة تكشف .. اكتئاب كورونا يهدد الحياة


February 27, 2021

كشفت دراسة جديدة نشرها موقع medical press، أن هناك الكثير من البشر يواجهون مشكلة الاكتئاب أو مشكلة في التركيز، مشيرة إلى أن الاكتئاب قد يكون أيضًا مهددًا للحياة، بسبب فيروس كورونا، ولذلك من المهم فهم أسبابه وكيفية تحديده والخطوات التي يمكننا اتخاذها لمواجهته، وهو ما حددته الدراسة في عدة خطوات يمكننا القيام بها حتى ينتهي الوباء والبقاء بصحة أفضل.

– أضف الأشياء الصغيرة الجيدة إلى حياتك

أشارت الدراسة إلى أنه في الوقت الذي يكون فيه العلاج الاحترافي مثالياً، فإنه يمكن أن يفعل الناس عدة أمور عندما يرون مزاجهم ينخفض، حيث إنه من المهم البدء في إضافة أشياء صغيرة إلى حياتك تستمتع بها ، لمحاربة مشاعر العجز التي غالبًا ما تصاحب الاكتئاب.

“خطط لأنشطة صغيرة يوميًا تتيح قدرًا معتدلًا من المتعة والإنجاز (على سبيل المثال، القراءة وتنظيف مكتبك ورسم صورة وتصفيف شعرك)” ، كما تقول: “جدولة النشاط فعالة للغاية في البداية مع الاكتئاب”.

– ابحث عن طرق لتنشيط جسمك

أحد أفضل علاجات الاكتئاب هو ممارسة الرياضة البدنية، في حين أن عدم ممارسة الرياضة يمكن أن يؤدي إلى أعراض الاكتئاب، خاصة خلال هذا الوقت الصعب، من المهم أن تعتني بجسدك.

لذلك احرص على الحفاظ على روتين الرعاية الذاتية، مثل الحصول على قسط كافٍ من النوم، وتناول الطعام بشكل جيد، والخروج إلى الخارج عندما يكون ذلك ممكنًا، وكلها مرتبطة بالوقاية من الاكتئاب، وعلى الرغم من إجراء تعديلات على روتينك الرياضي بسبب الوباء، فإن بعض هذه التغييرات كانت إيجابية على الصحة.

– تواصل مع الآخرين

يؤكد كل من هاريس وليو مؤفي الدراسة، أهمية التواصل مع الآخرين لمنع الاكتئاب، حيث يشجع ليو الأشخاص المصابين بالاكتئاب على بذل جهد للاتصال بأصدقائهم القدامى أو أفراد أسرتهم، أو أخذ رفقة في نزهاتك (إذا كان بإمكانك التنزه)، أو الانخراط بطرق أخرى مع الأشخاص الذين تهتم لأمرهم.

ويقول: “الدعم الاجتماعي يقطع شوطًا طويلًا، حتى في مواجهة الكوارث الطبيعية، لأن تجربة شيء ما معًا تخلق التواصل والتفاهم”.

مواضيع مشابهة