Satellite Magzine

دراسة تحذر من هذه الأماكن: تصيبك بكورونا


February 23, 2021

كشفت دراسة أعدها كبار الباحثين بجامعة كامبريدج البريطانية، ونشرتها جريدة “الديلى ميل” البريطانية، أن خطر الإصابة بكورونا، أثناء التواصل الاجتماعي في الهواء الطلق “أقل كثيرًا” مقارنة بارتفاع الإمكانية فى الأماكن المغلقة.

وأشار الباحثون إلى أنه حتى أدنى تيار من الهواء سيقلل بشكل جذري فرص تلقي جرعة معدية من عشاء قريب، حيث ستمنع حركة الهواء تراكم جزيئات فيروس كورونا. علاوة على ذلك، قالوا إن قلة الإصابات التي يُعتقد أنها حدثت في الخارج تضيف إلى حقيقة أن خطر العدوى في الهواء الطلق من المرجح أن يكون منخفضًا للغاية، لكنهم يحذرون من أن انتقال العدوى يمكن أن يحدث إذا كان الناس يجلسون على نفس الطاولة الخارجية.

ويوضح الدكتور شون فيتزجيرالد مدير مركز إصلاح المناخ في جامعة كامبريدج البريطانية، سبب كون مخاطر الإصابة بالعدوى أقل بكثير في الهواء الطلق مما هو عليه في الداخل، قائلاً: “العامل الأكبر هو المستوى المنخفض جدًا لتركيز جزيئات الفيروس، الذي قد تكون عليه عند التعرض في بيئة خارجية”.

لكن الدكتور فيتزجيرالد شدد على أهمية الحفاظ على مسافة في الأماكن الخارجية وجهاً لوجه لتجنب القطرات الكبيرة.

مواضيع مشابهة