Satellite Magzine

دراسة تؤكد: السكري نتيجة للإصابة بكورونا


February 5, 2021

بدأ فيروس كورونا يكشر عن أنيابه بشكل قوي بعدما تحوت سلالاته لتصبح أكثر انتشاراً وأكثر فتكاً، وبعدما كانت الإصابة بكورونا لا تترك آثاراً بعد التعافي منها بدأت الدراسات تكشف وجود توابع خطيرة للإصابة بالسلالات المتطورة لكورونا، حيث كشفت دراسة جديدة أن بعض المرضى الذين تعافوا من فيروس كورونا يصابون بمرض السكري، بما في ذلك النوع الأول والثاني، وتم تشخيص أكثر من واحد من كل 10 مرضى بفيروس كورونا (14.4٪) حديثًا بمرض السكري بعد التعافي من المرض الناجم عن فيروس كورونا، وفقًا لتحليل 3711 مريضًا عبر 8 دراسات مختلفة.

ووفقًا لبحث نُشر في مجلة “مرض السكري والسمنة والتمثيل الغذائي” الأمريكية يمكن أن تكون الحالات الجديدة من مرض السكري نتيجة الالتهابات ومشاكل الأنسولين المتعلقة بكورونا، وفقًا لمؤلفي الدراسة والباحثين من عدة جامعات بما في ذلك جامعة ماك ماستر في كندا.

وبحسب موقع “إنسايدر” قد يؤدي كورونا إلى تفاقم المشكلات الصحية الحالية مثل مقدمات السكري ، مما يسبب مرض السكري من النوع الثاني.

في بعض هذه الحالات على الأقل، قد يكون بعض المرضى في الدراسة مصابين بالفعل بداء السكري ولم يكونوا على دراية به حتى تم نقلهم إلى المستشفى بسبب كورونا.

وأشارت الأدلة أيضًا إلى أن كورونا قد يكون كافياً لتفاقم مشاكل الصحة الأيضية الحالية إلى مرض السكري من النوع الثاني الكامل، وفقًا للدكتور خوسيه أليمان، الأستاذ المساعد في طب الغدد الصماء في جامعة نيويورك لانجون هيلث.

قال أليمان: “تؤدي الظروف المجهدة إلى ارتفاع مستويات الهرمونات التنظيمية التي ترفع نسبة السكر في الدم لمساعدة الجسم في محاربة أي مشكلة يواجهها، مثل المرض أو الإصابة بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من ظروف أساسية مثل مرض السكري، والسمنة، ومقاومة الأنسولين، أو ارتفاع ضغط الدم.

مواضيع مشابهة