Satellite Magzine

منى فارق تسبب أزمة لصناع “آل هارون”


February 26, 2021

تسببت التصريحات التي أطلقتها الفنانة الشابة منى فاروق بانضمامها إلى أسرة فيلم “آل هارون” في أزمة لصناع الفيلم، بعدما تم توجه انتقادات حادة لهم من قبل الجمهور، وذلك على خلفية رفضهم وجودها في الفيلم.

من ناحيتهم رفضت مصادر بشركة مومنت برودكشن، تأكيد أو نفي انضمام منى فارق إلى أسرة الفيلم مؤكدين أن الأمر مازال قيد الدراسة، ولا يوجد أي تأكيدات له، والأهم هو الاحتفال ببدء التصوير، وتوجيه كل الاهتمام نحو إخراج عمل فني يليق بالأسماء اللامعة المتواجدة في الفيلم، وأيضا يليق بشركة الإنتاج التي لم تمنعها خسائر جائحة كورونا، من مواصلة إنتاج أعمال سينمائية.

 وقالت المصادر، إن انضمام أي فنان إلى فيلم آل هارون، يعني موافقة فريق العمل بالكامل على تواجده، وقناعة جماعية لصناع العمل بقدرته على تقديم أداء يرفع من قيمة الفيلم وقيمة ما يقدمه، وقد يرشح الفريق أسماء كثيرة للانضمام للعمل، ولا يقع عليها الاختيار.

 من ناحية أخرى، كشفت المصادر عن استعدادات مكثفة تجريها الشركة لمواصلة تصوير أحداث الفيلم، مشيرة إلى بدء تصوير المشاهد الأولى، وكيف أنها كانت جيدة جداً ومرضية للشركة وصناع العمل.

 وكانت أسرة فيلم “آل هارون” قد احتفلت بتصوير المشاهد الأولى من أحداث الفيلم, بحضور جميع صناع العمل، مع المنتج حسني محمود الذي تواجد في مكان التصوير برفقة أبطال الفيلم.

 وجمعت مشاهد اليوم الأول من تصوير “آل هارون” كلاً من الفنانين، منذر رياحنة، وعبير صبري، ومحمد عز، وأحمد عبدالله محمود، وحمدي هيكل.

مواضيع مشابهة