Satellite Magzine

صدمة وإحباط.. ليلى علوي غير متفائلة


February 4, 2021

رغم أن النجمة ليلى علوي بدأت العام الماضي حالة من النشاط الفني، في محاولة للعودة إلى السينما بعد غياب دام أربع سنوات كاملة من تقديمها فيلم “الماء والخضرة والوجه الحسن” وذلك بخوضها بطولة فيلمين انتهت من أحدهما بالفعل وفيلم “التاريخ السري لكوثر”، والثاني تواصل تصوير دورها فيه ويحمل اسم “ماما حامل” وهو ذو طابع كوميدي.

إلا أنها أصيبت بصدمة وخيبة أمل بعد أن تم تأجيل فيلم “التاريخ السري لكوثر” إلى أجل غير مسمى بسبب أزمة انتشار فيروس كورونا وغلق السينمات عدة شهور ثم فتحها مرة أخرى ولكن بنسبة إشغال ضعيفة مما دفع المنتج إلى استبعاد فكرة عرض الفيلم في الوقت الحالي، وهو ما قد يصيب فيلمها الجديد “ماما حامل” والذي قارب على انتهاء تصويره.

يذكر أن أحداث فيلم “ماما حامل” تدور حول أسرة ثرية يتعرض أفرادها للكثير من المواقف الكوميدية، وتجسد ليلى فيه دور زوجة الفنان بيومي فؤاد، ووالدة الفنانين محمد سلام وحمدي الميرغني.

ويدور فيلم “التاريخ السري لكوثر” حول العديد من الأحداث التي وقعت بعد ثورة 25 يناير، وضرورة امتلاك المواطن للفكر والوعي لاستيعاب ما يحدث حوله.

وكانت ليلى قد أعلنت أن “فيلم “بحب السيما” سوف يعرض على إحدى المنصات الإلكترونية العالمية، بعد 17 سنة من عرضه بدور العرض السينمائي، واعتبرت ليلى تلك الخطوة مهمة وأعربت عن سعادتها الشديدة بها.

مواضيع مشابهة