Satellite Magzine

حقيقة استبعاد حورية فرغلي من “براءة ريا وسكينة”


February 3, 2021

انتشرت على بعض المواقع الإخبارية أخبار حول استكمال فيلم “براءة ريا وسكينة” بعد استبعاد الفنانة حورية فرغلي من فريق العمل واستبدال فنانة أخرى بها، وذلك نتيجة لخضوعها لعملية في الأنف خلال الساعات القليلة الماضية، وابتعادها عن الظهور الإعلامي منذ عدة أشهر، مما أدى لتوقف تصوير الفيلم.

ورداً على تلك الأخبار أكد الفنان الشاب عمر خورشيد، أحد أبطال الفيلم أن الفيلم تم إيقاف تصوير المشاهد به حتى تعود فرغلي من أميركا، بعد أن تنتهي رحلتها العلاجية، ولا توجد فكرة للاستعانة بممثلة بديلة عنها.

كما نفى المنتج الفني للفيلم الخبر المتداول، وأعاد نشره قائلاً: “أنا المنتج الفني للفيلم، ومفيش أي صحة للي مكتوب، الخبر ده غلط ومتفبرك منكم، كذابين مفيش الكلام ده جايبين الكلام ده منين”.

يذكر أن الفيلم تعرض للتوقف من قبل عدة مرات بسبب انشغال حورية في تصوير دورها بفيلم “استدعاء ولي عمرو”، بالإضافة لانشغال المخرج العراقي عبدالقادر الأطرش بتصوير عمل في العراق.

وأجرت الفنانة حورية فرغلي في أميركا الجراحة رقم 12 في أنفها، حيث فشلت من قبل 11 جراحة سبق أن أجرتها، بعدما سقطت من على الخيل وتسبب في كسر بأنفها، مما أدى لتغير صوتها وعدم قدرتها على التنفس بشكل طبيعي من أنفها والتنفس فقط من فمها، حيث استمرت الجراحة حوالي 9 ساعات بحسب ما صرحت به حورية من قبل.

فيلم “براءة ريا وسكينة” قصة وسيناريو وحوار أحمد عاشور، وإخراج عبدالقادر الأطرش، وبطولة حورية فرغلي، ووفاء عامر، ومنة فضالي، ومحسن منصور، ولطفي لبيب، وياسر علي ماهر، وأشرف مصيلحي.

وتدور أحداثه حول محاولة إثبات براءة سفاحتي الإسكندرية ريا وسكينة، استناداً لوقائع حقيقية، وذلك من خلال الاستشهاد بالعديد من المراجع التاريخية الموثقة.

مواضيع مشابهة