Satellite Magzine

“الأب” ينافس في الجولدن جلوب


February 27, 2021

خسر الممثل البريطاني أنتوني هوبكنز جميع ترشيحاته السبعة السابقة لجائزة جولدن جلوب، إلا أنه يضع آمالاً كبيرة على تجسيده الصادق لشخصية الأب في فيلم The Father

ويجسد “أنتوني” دور أب يعيش معاناته مع مرض الألزهايمر، ورغم ذلك يرفض أي نوع من المساعدة من ابنته “آن” (أوليفيا كولمان) بينما يحاول فهم عالمه تتدهور حالته الصحية.

وينافس هوبكنز هذا العام كأفضل ممثل درامي ريز أحمد، الذي ترشح لهذه الجائزة قبل أربع سنوات عن The Night Of وهذا العام مرشح لنيلها عن Sound of Metal وتشادويك بوسمان عنMa Rainey’s Black Bottom وجاري أولدمان الذي فاز بالجائزة قبل ثلاث سنوات عن Darkest Hour وهذا العام مرشح لنليها عن Mank وطاهر رحيم عن The Mauritanian.

سبعة ترشيحات خسرها أنتوني هوبكنز للجائزة الأشهر في هوليوود، إلا أن المفاجأة الأكبر في خسارته الجائزة كانت عام 1992 بعد ترشحه عن أدائه الأيقوني لـ”هانيبال ليكتر” في فيلم The Silence of the Lambs (صمت الحملان) لتذهب الجائزة حينها لـ”نيك تولت” عن فيلم The Prince of Tides فانتقم أنتوني هوبكنز وفاز بالأوسكار عن الدور نفسه، وفي حين أن رابطة هوليوود للصحافة الأجنبية لم تمنح هوبكنز جائزة جولدن جلوب حتى الآن، فقد كرمت مسيرته الفنية مع جائزة سيسيل ديميل عام 2006.

حصل فيلم The Father، على إجمالي أربعة ترشيحات مما يجعله ثالث أكثر الأفلام ترشيحا بعد Nomadland وPromising Young Woman إلى جانب ترشيح هوبكنز ينافس الفيلم على جائزة أفضل فيلم دراما وأفضل ممثلة مساعدة لأوليفيا كولمان، التي كان لها لحظاتها المؤثرة بالفيلم وأفضل سيناريو لصالح فلوريان زيلر وكريستوفر هامبتون.

مع وجود احتمالات بفوز تشادويك بوسمان بالجائزة تشير دلائل العرض القوي The Father على فوز انتوني هوبكنز في النهاية.

مواضيع مشابهة