Satellite Magzine

أزمة فيلم منعت بلده الدعاية له


March 18, 2021

تعيش مخرجة فيلم Nomadland كلوي تشاو، مأزقاً كبيراً؛ رغم توقعات ترشيحها للأوسكار وفوزها بجولدن جلوب كأول امرأة آسيوية، والاحتفال بهذه اللحظة على نطاق واسع في الصين، وهو نفس ما حدث في الولايات المتحدة، واحتشاد المنافذ الإخبارية الصينية ومستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي حول نجاحها كمصدر للفخر الوطني، أصبح الاحتفال مظلما بشكل كبير، حسبما ذكر موقع hollywoodreporter.

 حيث كشف عدد من رواد السوشيال ميديا عن مقابلات قديمة ظهرت فيها تشاو وهي تنتقد بلدها، لينتشر الجدل والنقد حول موقفها تجاه الصين بالسرعة نفسها التي انتشر بها الاحتفاء، ليستغل مراقبو الإنترنت في بكين الموقف ويعلنوا الاستعداد لدخول المعركة، حيث قاموا بحظر معظم الدعاية للفيلم على وسائل التواصل الاجتماعي، وحذفوا كل الأخبار التي تشير إلى تاريخ إطلاق الفيلم في الصين 23 أبريل، وهو ما يكشف الطبيعة المشحونة بشكل متزايد للعلاقات السينمائية بين الولايات المتحدة والصين.

الفيلم الأمريكى Nomadland إخراج كلوى تشاو، وهو العمل الذي عرض بمهرجان القاهرة في عرضه الأول بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا، كما فاز بجائزتين من أبرز جوائز هذا العام، هما “الأسد الذهبى” من مهرجان فينيسيا، و”اختيار الجمهور” من مهرجان تورنتو، وهو من بطولة فرانسيس مكدورماند الحاصلة على الأوسكار، وتدور أحداثه حول امرأة تقرر أن تقضى حياتها فى ترحال دائم فى الغرب الأمريكي خلال فترة الكساد العظيم وعرض بمهرجان القاهرة في القسم الرسمي خارج المسابقة.

فرانسيس مكدورماند، بطلة الفيلم، سبق أن نالت جائزة الأوسكار أفضل ممثلة، وذلك عن دورها في فيلم Three Billboards Outside Ebbing, Missouri.

مواضيع مشابهة